قبيل صباح يوم المشنقة

:في عام 1936 كتب مناضل فلسطيني مجهول السطور التالية وهو ينتظر تنفيذ حكم شنقه في صباح اليوم التالي

يا ليل٬ خلّي الأسير تـيكمل نواحو
رايح يفيق الفجر ويرفـرف جناحو
تايتمرجح المشنوق في هبة رياحو
شمل الحبايب ضاع واتكسروا قداحو

يا ليل وقّــف تا اقضّي كــل حسراتي
يمكن نسيت مين أنا
ونسيت آهاتي
يا حيف! كيف انقضت بييدك ساعاتي

لا تظن دمعي خوف٬ دمعي على وطاني
وعــا كمشة زغاليل بالبيت جوعاني
مين رح يطعمها من بعدي؟
واخواني اثنين قبلي عـالمشنقة راحو؟
وبكره مرتي كيف راح تقضي نهارها؟
ويلها عليَّ أو ويلها على صغارها!
يا ريتني خليت في إيدها سوراها
!يوم الدعتني الحرب تـا اشتري سلاحها
****
المصدر: غسان كنفاني٬ أدب المقاومة في فلسطين المحتلة 1948 ـ1966